أنواع الزهور النادرة في العالم

تعد الزهور من أجمل الأشياء الموجودة في الطبيعة التي تسر عين الناظرين إليها، وذلك بسبب ألوانها الزاهية والمختلفة وأحجامها المتميزة، فهناك العديد من السلالات الخاصة بالأزهار فمنها المعروف والمتداول بين الناس، ومنها النادر ذات الطبيعة الخاصة والجو المناسب من أجل تنمو فيه وذلك هو ما يجعل منها فصيلة نادرة ليست منتشرة بشكل واسع، فمن ضمن هذه الأزهار النادرة أزهار شجرة فرانكلين وزهور شكولاتة كوزموس.

طبيعة الزهور النادرة
تحتاج الأزهار النادرة إلى طبيعة معينة من أجل تنمو فيها، فمنها من ينمو بين ثنايا أو على جانبي الجبال، ومنها أيضاً من يحتاج إلى محمية خاصة بالحدائق النباتية أو في الغابات أو بين الوديان، لذلك فهي نادرة لأنها تحتاج إلى بيئة معينة تحت ظروف خاصة، بالإضافة إلى أن هناك فئة معينة من الأشخاص التي تهتم بزراعة النباتات تعرف الظروف المناسبة لنوعية معينة من الأزهار التي تحبها ومن الممكن زراعتها في حديقة المنزل بكل سهولة.

زهرة الكاميليا
تعد هذه الزهرة من أندر الأنواع على مستوى العالم، حيث توجد في مدينة لندن في إنجلترا ونيوزيلندا فقط فهما المكانين الذي يمكن العثور عليهما.

في عام 1804 أحضر العالم جون ميدلمست عالم النباتات هذا النوع من الصين من أجل زراعته في لندن، ثم انقرضت بشكل تام في قارة آسيا جميعها، واختفت أيضاً من لندن عام 1999 حيث ظن البعض أنها انقرضت ولكنها تنمو حتى الآن في حدائق نباتية في نيوزيلندا ومكان آخر دفيئة زراعية في انجلترا.

تظهر هذه الزهرة على شكل وردي داكن ولكنه زاهي اللون ويحيط بها أوراق الشجر الأخضر. اللون.[1]

زهرة شبح الأوركيد
تشبه هذه الزهرة الشبح في شكلها، كما أنها تحتوي على بتلات رقيقة بيضاء ولكن بعدد قليل مع بتلة كبيرة واسعة ذات اللون الأبيض.
تنمو في فصلي الربيع والصيف بأماكن معينة ذات ظروف خاصة من أجل البقاء حيث تحتاج إلى درجة حرارة ورطوبة مرتفعة لذلك فهي تنمو في أمريكا الوسطى.
لا ينمو لهذه الزهرة أوراق كثيرة لذلك من الصعب العثور عليها في البرية، ولكنها تتميز بالجذور الطويلة وتحصل على الغذاء الخاص بها من الغذاء الخاص بالنباتات التي تحيط بها من الأنواع الأخرى.
تقع تحت قائمة الأزهار المهددة بالانقراض لذلك فهي نادرة حيث تم تدمير الموطن الأصلي لها.
زهرة كوزموس الشوكولاتة
تعد هذه الزهرة من عائلة Asteraceae النادرة ومن الصعب انتشارها ونموها بسهولة.
كان ينمو في البرية بالمكسيك أما الآن فلم يعد ينمو في البرية.
سميت بالشكولاتة لأن أوراقها باللون النبي الداكن ذات بتلات حمراء، بالإضافة إلى أنها تعطي رائحة مميزة تشبه الشوكولاتة.
من الممكن زراعتها في الحدائق المنزلية الصيفية من أجل التزيين مع وجود رائحة الكاكاو المنعشة.
زهرة الليل المزهر
تنتج هذه الزهرة أوراقها في ليلة واحدة فقط في العام لذلك فيطلق عليها اسم ملكة الليل، وهذا الشيء يجعلها تندرج تحت قائمة الأزهار النادرة بالرغم من كونها من النباتات الغير نادرة.
تختفي البتلات مع طلوع شمس صباح اليوم الجديد.
أزهارها تشبه النجمة في شكلها ذات اللون الأبيض الجميل، وتتميز برائحة الفانيليا العطرة.
هي عبارة عن صبار مزدهر وليس من النوع النادر ولكنه مذهل في الحقيقة، وقد يصل طولها إلى حوالي 38 سم وقياس العرض الخاص بها يصل حوالي من 17 إلى 22 سم.
تحتاج إلى أشعة الشمس العالية من أجل أن تزدهر وتنمو.
زهرة جوليت روز
تعد هذه الوردة من أجمل الزهور الموجودة في العالم، بالإضافة إلى كونها أغلى أنواع النباتات كذلك فهي من الأنواع النادرة.
تحتاج إلى تكاليف باهظة من أجل زراعتها وذلك لأنها تحتاج إلى وقت طويل قد يصل إلى 15 عام، حيث يصل ثمن باقات الورد من هذا النوع إلى حوالي 120 دولار.
هذه النوع من تلك الوردة هي أحد أنواع الشاي والخوخ مع بتلات من المشمش الملون.
عندما تقوم بتفتيح أزهارها تظهر مجموعة من الزهور الرائعة بداخل منتصف الرأس خاص بالزهرة.
زهرة الأوركيد سيدة النعال
تشبه هذه الزهرة الحقيبة لذلك تسمى بالليدي.
من أندر وأجمل أنواع الزهور على مستوى العالم.
تنمو في البرية بشكل قليل وتتميز أزرها باللون الأصفر الأرجواني.
انقرض هذا النوع منذ القرن العشرين إلا أنه تم اكتشاف فصيلة تم زراعتها عن طريق الخطأ وكان ذلك في انجلترا.
ليست كل الأنواع من هذه الفصيلة يعد نادر فهي فصيلة واحدة فقط تسمى روتشيلد شبشب.
زهرة الكادوبول
هي نوع من أنواع الصبار الذي يتفتح بالليل وهذا ما يجعله من النباتات النادرة.
من الممكن زراعتها بسهولة في حديقة المنزل حيث تحتاج إلى خطوات بسيطة للنمو.
يطلق عليها اسم صبار الأنابيب الهولندي.
يتكون من أزهار بيضاء على شكل النجمة الكبيرة التي تنمو خلال فترة الليل فقط ومع حلول الصباح تذبل أوراقها.
تعد أوراقها ضخمة حيث يصل قياسها إلى حوالي من 17 سم إلى 30 سم.
زهرة رافليسيا
تعد هذه الزهرة هي الزهرة الوطنية الخاصة بإندونسيا.
تعد من أكبر الأزهار حجماً في العالم، حيث يصل قطرها حوالي متراً.
لذلك فهي من النوع الطفيلي النادر.
رائحتها كريهة فهي تشبه رائحة اللحم الفاسد المتعفن.
وما يجعلها من الأنواع الغريبة هي أنها ليس لديها جذور أو أوراق أو حتى سيقان.
هي عبارة عن بتلات ذات اللون الأحمر يوجد بداخلها بعض النقاط البيضاء.
أزهار شجرة فرانكلين
تعد هذه الزهرة من الأزهار ذات الشكل الأنيق و المزدهر بشكل كثيف.
ينتمي هذا النوع إلى فصيلة عائلة الشاي Theaceae من الشجيرات.
تعد هذه الشجيرات مثمرة بالرغم من كونها من الأنواع النادرة ولكنها لم تنمو الآن في البرية وهذا ما يجعلها من الأنواع النادرة.
تشبه أوراقها الكأس حيث تظهر على شكل بتلات بيضاء اللون وفي المنتصف تظهر الأسدية باللون الأصفر الزاهي الذي يضيف لها مظهراً رائعاً، كما أن رائحتها مميزة تشبه العسل.
تنمو هذه الأزهار من أجل الزينة وتعتمد على البذور التي تم حفظها في القرن الثامن عشر، ويظن البعض أن هذه الأشجار ماتت في القرن التاسع عشر.
زهرة الخفاش الأسود
يعد هذا النوع من الأنواع الغريبة في الشكل والنادر.
تنمو في المناطق الاستوائية خاصة في المناطق الجنوبية من شرق آسيا، لذلك هو ما يجعلها من الصعب زراعتها في المنزل بالرغم من شراء بذورها وذلك لأنها تحتاج إلى ظروف معينة من أجل النمو.
حيث تنمو في المناطق المظللة ذات درجات حرارة حارة وجو رطب للغاية.
تمتلك أوراقاً سوداء وتشبه طائر الخفاش مما يجعلها غريبة، كما أنها تمتلك أسدية تنمو إلى الأسفل وتشبه الشارب.
تعد ضخمة حيث يصل طولها إلى حوالي 70 سم وعرضها حوالي 30 سم.
زهرة منقار الببغاء
تقع هذه الزهرة على قائمة أندر أنواع النباتات والفريدة من نوعها.
تعد جزر الكناري هي الموطن الأصلي لها حيث تنمو على الكروم المتتبع.
تشبه أوراقها المنجل وفي نهايتها على هيئة منقار الطيور لذلك سميت بمنقار الببغاء ومنقار البجع، كذلك تم تسميتها بالجواهر المرجانية.
تتميز أزهارها باللون البرتقالي المائل إلى اللون الأحمر.
يحاول العديد من العلماء من أجل الحفاظ على هذا النوع وحمايتها من الانقراض وذلك من خلال الحفاظ عليها بداخل الجزر الأسبانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *